ياربَ إن لم نُحسن في دُعائنا فأنت أعلم بِحاجاتنا ، وإن قصرنا فأنت تعلمُ غايتنا ولا يخفى عليكَ شيء مِن أحوالنا فاجبر خواطرنا بفيض نعمكَ

ياربَ إن لم نُحسن في دُعائنا فأنت أعلم بِحاجاتنا ، وإن قصرنا فأنت تعلمُ غايتنا ولا يخفى عليكَ  شيء مِن أحوالنا فاجبر خواطرنا بفيض نعمكَ
 مشاهدة
شارك النص على مواقع التواصل .

عن الكاتب

مدونة إنقاء لإنتقاء جميل الكلام .